شروط الخدمة وأحكامها


تعتبر هذه الشروط والأحكام (يطلق عليها مجتمعة الإتفاقية) إتفاقاً قانونياً بين المستخدم وبين تطبيق المدرس الخصوصي، وهو أحد التطبيقات المملوكة لمؤسسة الإمتياز الحصري (PRAVA) للإتصالات وتقنية المعلومات ، ومقرها الرياض، المملكة العربية السعودية.

للإستفادة من الخدمات (المعرفة أدناه) والتطبيقات المرتبطة بها (المعرفة أدناه) يتوجب على المستخدم الموافقة على الشروط والأحكام الموضحة أدناه. قيام المستخدم باستخدام أي خدمات تقدمها مؤسسة الإمتياز الحصري (PRAVA) (يشار إليها مجتمعة باسم الخدمة) أو بتحميل أو تنزيل أو استخدام أي من التطبيقات التي تقدمها المؤسسة (يشار إليها كافة باسم التطبيقات)، فهو إعتراف بشكل صريح وموافقة من المستخدم على الإلتزام والتقيّد بهذه الإتفاقية ، والموافقة على أي تعديلات مستقبلية أو إضافات قد تطرأ على الإتفاقية بالشكل الذي يتم نشرها فيه من وقت لآخر على الموقع الإلكتروني الخاص بالتطبيق.


تحتفظ المؤسسة بحقها في تعديل الإتفاقية أو تعديل سياساتها المتعلقة بالخدمة أو التطبيق في أي وقت، إعتباراً من وقت نشر أي نسخة محدثة من هذه الإتفاقية على موقع المؤسسة أو موقع التطبيق الإلكتروني أو من خلال الخدمة، وتقع المسئولية على المستخدم لمراجعة هذه الإتفاقية بشكلٍ دوري. حيث يعتبر الإستمرار في الإستفادة من خدمات التطبيق بعد إجراء أي تعديل على الإتفاقية بمثابة موافقة ضمنية من المستخدم على هذه التعديلات. وتؤكد المؤسسة أنه في حال وجود اختلاف في النص الخاص بشروط الخدمة وأحكامها بين النص في التطبيق وبين النص في الموقع الإلكتروني، فإن نص شروط الخدمة وأحكامها المطروحة في الموقع الإلكتروني هي المعتبرة والمعتمدة.


يتخصص تطبيق المدرس الخصوصي في تقديم خدمات الدروس الخصوصية من خلال قائمة المدرسين الخصوصيين المسجلين عبر تطبيقات الهواتف الذكية والتي تتيح للمستخدمين التواصل مع المدرسين الخصوصيين والمختصين في مجالات التعليم العام والتعليم العالي والتدريب والبحث العلمي وذلك لإعطاء الإستشارات التعليمية وتقديم الدروس الخصوصية وتوفير الخدمات الطلابية بناءاً على الوصف الصحيح للحالة الدراسية للمستخدم والتقييم السليم من المدرس الخصوصي وفق الظروف والشروط والإعتبارات المهنية السليمة والصحيحة، حيث يساعد التطبيق على توفير بيئة تقنية ملائمة لتواصل الطرفين (الطلاب والمدرسين الخصوصيين) مع بعضهما لتقديم الخدمات التعليمية والدراسية. وتقع المسئولية كاملة على الطرفين في كيفية استخدام التطبيق والإستفادة منه، ولا تعتبر إدارة المؤسسة أو إدارة التطبيق مسؤولة عن أي إساءة إستخدام للتطبيق أو إساءة إستخدام لأي خدمات أخرى يتم تقديمها من خلال التطبيق أو من خلال المؤسسة.



مصطلحات أساسية متعلقة بالمحتوى
  • تشير كلمة "المحتوى" هنا إلى النصوص والصور والبرمجيات والصوت والفيديو والمعلومات وغيرها من المواد.
  • تشير عبارة "محتوى التطبيق" هنا إلى المحتوى المتاح من قبل التطبيق عبر الخدمة بما في ذلك أي محتوى مرخص من خلال طرف ثالث، باستثناء محتوى المستخدم.
  • تشير كلمة "المستخدم" هنا إلى الشخص الذي يقوم بتسجيل العضوية وتسجيل الدخول أو استخدام الخدمة أو التطبيق لغرض الحصول على الخدمات التعليمية والدراسية، كما تشمل هذه الكلمة "المدرس" وهو الشخص المؤهل لتقديم الخدمات التعليمية والدراسيةوممارسة مهنة التدريس.
  • تشير عبارة "محتوى المستخدم" هنا إلى المحتوى الذي يشارك به أو يرفعه أو ينشره أو يقدمه أو ينقله المستخدم ليكون متاحاً من خلال الخدمة أو التطبيق.
  • تشير عبارة "المحتوى الجماعي" هنا إلى محتوى التطبيق ومحتوى المدرس ومحتوى المستخدم مجتمعين.


التعهدات والضمانات

قيام المستخدم باستخدام التطبيق أو الخدمة يعد إقراراً بشكل صريح يتضمن إمتلاك الحق من الناحية القانونية دخول هذه الإتفاقية . وإذا كان المستخدم في وضع صحي (بدني أو نفسي) حرج أو وضع صحي (بدني أو نفسي) متقدم لا يستطيع من خلاله الإستفادة من التطبيق أو الخدمة أو كان المستخدم في وضع عمري معين يفيد بعدم السماح بدخول مثل هذه الإتفاقيات (مثلاً أن يكون المستخدم قاصراً يقل عمره عن 18 سنة)، هنا يتوجب على المستخدم حينها الإلتزام بذلك وألا يتم استخدم التطبيق أو الخدمة، وقيام المستخدم باستخدام التطبيق أو الخدمة، فإنه إقرار منه يتضمن أن لديه الحق والسلطة و القدرة على الدخول في هذا الإتفاقية والإلتزام بشروطها وأحكامها وبنودها. إن مشاركة المستخدم في استخدام الخدمة و التطبيق تعتبر مسموحة حصراً للإستخدام الشخصي الخاص بالمستخدم و لغيره من الجهات التي أعطته الحق الصريح بذلك. ولا يحق للمستخدم أن يسمح لغيره باستخدام حسابه الخاص، ولا يجوز له تعيين أو نقل حسابه إلى أي شخص آخر أو جهة أخرى أو أطراف أخرى. وعند قيام المستخدم باستخدام التطبيق أو الخدمة، فإنه يوافق على الإلتزام بجميع القوانين والأحكام القضائية المطبّقة في المملكة العربية السعودية.


يستطيع المستخدم الوصول إلى الخدمة باستخدام الوسائل المسموح بها حصراً. وتحتفظ إدارة التطبيق بحقها في إنهاء هذه الإتفاقية في حال قيام المستخدم باستخدام الخدمة أو التطبيق عبر جهاز غير متوافق أو غير مصرح به.



باستخدام التطبيق أو الخدمة، فإن المستخدم يوافق على ما يلي:
  1.   استخدام التطبيق أو الخدمة لأغراض مشروعة فقط، ولن يتم استخدام التطبيق أو الخدمات لإرسال أو تخزين أي مواد غير قانونية أو بهدف الإحتيال أو بهدف الإبتزاز أو بهدف تحقيق أغراض غير مشروعة.
  2. استخدام التطبيق أو الخدمة لن يؤثر أو يمنع التشغيل السليم للشبكة أو للتطبيق.
  3. استخدام التطبيق أو الخدمة لن يتم للتسبب بإيذاء أو مضايقة أو إزعاج أو إبتزاز أحد ما في أي مكان أو زمان.
  4. استخدام التطبيق أو الخدمة لن يؤدي إلى نسخ أو توزيع التطبيق أو المحتويات الأخرى دون الحصول على إذن خطي صريح من المؤسسة.
  5. استخدام التطبيق أو الخدمة لن يهدف إلى محاولة إلحاق الضرر بالخدمة أو التطبيق بأي شكل من الأشكال.
  6. استخدام التطبيق أو الخدمة سوف يكون حصراً للأغراض الخاصة بالمستخدم ولن يقوم ببيعها لأي طرف ثالث أو أطراف أخرى.
  7. استخدام التطبيق أو الخدمة يعني المحافظة على كلمة المرور الخاص بحساب المستخدم أو أي وسيلة تعريف يقدمها للمستخدم وتتيح له الدخول إلى حسابه بشكل سري وآمن.
  8. استخدام التطبيق أو الخدمة يعني قيام المستخدم بتقديم كافة المعلومات التي تثبت هويته الشخصية وفقاً لما يراه التطبيق مناسباً ضمن حدود المنطق والقانون.
  9. استخدام التطبيق أو الخدمة يعني موافقة المستخدم على كافة المعاملات المالية ورسوم الخدمة التي يقدمها التطبيق.
  10. استخدام التطبيق أو الخدمة يعني موافقة المستخدم على طبيعة الخدمة المقدمة وتحمله مسئولية التواصل مع المدرسين الخصوصيين وتقديم وصف واضح وصريح للمدرس حول وضعه الدراسي وتداعيات هذا الوضع، مع تقديم كل مايلزم من تقارير ومعلومات حول هذا الوضع الدراسي.


منح الترخيص وسياسة حقوق النسخ والطبع

تلتزم إدارة التطبيق بمنح المستخدم رخصة محدودة، وغير حصرية، وغير قابلة للنقل، وتنزيل وطباعة أي جزء من محتوى المؤسسة أو التطبيق لأغراض شخصية غير تجارية، ولا يحق للمستخدم استخدام أو نسخ أو تعديل أو تحضير أو تكييف أي أعمال مشتقة عن أساسه، أو التوزيع أو الترخيص أو البيع أو النقل أو العرض العلني، أو الأداء العلني أو النقل الإلكتروني، أو الإرسال الإلكتروني أو البث، أو غير ذلك من أساليب استغلال الخدمة أو التطبيق أو المحتوى الجماعي إلا بحسب ما هو مبين ومسموح بشكل صريح في هذه الإتفاقية . ولا يتم منح المستخدم أي تراخيص أو حقوق من أي نوع بشكل ضمني أو بأي شكل آخر من قبل المؤسسة أو الجهات المرخصة لها، ما عدا التراخيص والحقوق الممنوحة بشكل صريح في هذا القسم.



الترخيص الممنوح من قبل المستخدم

يجوز للمؤسسة أوالتطبيق السماح للمستخدمين بنشر أو رفع أو إدراج أو تقديم أو نقل محتوى المستخدم. وبإتاحة أي مواد تندرج في إطار "محتوى المستخدم" على الخدمة أو التطبيق أو من خلالهما، فإن المستخدم بذلك يمنح المؤسسة أو التطبيق رخصة عالمية مجانية لا رجعة فيها، ودائمة، وغير حصرية، وقابلة للنقل، ولا يترتب عليها حقوق امتياز وعوائد، مع الحق في إعادة الترخيص للاستخدام والعرض و النسخ ، والتكييف ، والتعديل، والتوزيع ، والترخيص، والبيع ، والنقل ، والعرض العلني، والأداء العلني، والنقل الإلكتروني، أو الإرسال الإلكتروني أو البث، أو غير ذلك من وسائل استثمار محتوى المستخدم هذا لكن حصرياً من خلال الخدمة أو التطبيق أو عليهما فقط. والمستخدم يقر ويوافق على أنه المسئول وحده عن كافة محتوى المستخدم الذي يكون متاحاً من خلال الخدمة أو التطبيق. وعليه، فإنه يقر ويتعهد بما يلي:

  • أن المستخدم هو المالك الوحيد لمجمل محتوى المستخدم الذي يجعله متاحاً عبر الخدمة أو التطبيق، وأن المستخدم يمتلك كافة الحقوق والتراخيص والموافقات والنشرات المطلوب منحها للمؤسسة، والحقوق الخاصة بمحتوى المستخدم، بالشكل الذي تنص عليه هذه الإتفاقية .
  • أن محتوى المستخدم الخاص به أو منشوراته أوما يرفعه على التطبيق أو ما يعلنه أو اشتراكاته أو نقل محتوى المستخدم الخاص به أو استخدام المؤسسة لمحتوى المستخدم (أو أي جزء منه) من خلال أو عبر الخدمة أو التطبيق، لا يمثّل أي انتهاك أو اختلاس لبراءات الاختراع، أو حقوق النشر، أو العلامة التجارية، أو الأسرار التجارية، أو الحقوق المعنوية، أو حقوق الملكية الفكرية، أو حقوق النشر العلني أو الخصوصية لأي طرف ثالث، ولا ينطوي على أي شيء يؤدي إلى خرق القانون أو التنظيمات المعمول بها


رخصة التطبيق

تمنح المؤسسة وإدارة التطبيق (حسب التزام المستخدم ببنود الإتفاقية) رخصة غير حصرية وغير قابلة للنقل لتحميل وتنصيب نسخة من التطبيق على جهاز نقال أو على الحاسوب الشخصي الذي يملكه المستخدم أو يتحكم به، وتشغيل هذه النسخة من التطبيق لاستخدامه الشخصي حصراً. إضافة إلى ذلك، في حال قيام المستخدم بتحميل أو الحصول على التطبيق من متجر التطبيقات التابع لشركة آبل أو شركة قوقل، فإنه سوف يستخدم هذه التطبيقات في الحالات التالية فقط:

  • على منتج من شركة آبل يعمل بنظام iOS نظام البرمجيات الخاص بعلامة آبل.
  • على منتج من شركة قوقل يعمل بنظام الأندرويد والبرمجيات الخاصة بعلامة قوقل.
  • على النحو التي تسمح به "قواعد الإستخدام" المنصوص عليها في الشروط والأحكام الخاصة بـمتجر التطبيقات التابع لشركة آبل وشركة قوقل،
  • تحتفظ المؤسسة بكافة الحقوق المتعلقة بالتطبيق وغير الممنوحة للمستخدم بشكل واضح وصريح بموجب هذه الإتفاقية.


الوصول إلى التطبيق وتحميله من آي تيونز أو قوقل بلاي

تنطبق الشروط الواردة أدناه على أي تطبيق من متجر التطبيقات التابع لعلامة آبل أو علاقة قوقل.



إقرار المستخدم وموافقته على ما يلي:
  1.   تم إبرام هذه الإتفاقية بين المستخدم وبين المؤسسة فقط، ولا علاقة لشركة آبل أو قوقل بها.
  2.   تعد المؤسسة مسؤولة فقط عن التطبيق الذي تم الحصول عليه من متجر التطبيقات والمحتوى المتعلق به، ولا علاقة لشركة آبل أو شركة قوقل بذلك. ويجب على المستخدم إستخدام التطبيق الذي يحصل عليه من متجر التطبيقات التابع لشركة آبل أو شركة قوقل بما يتوافق مع شروط وأحكام الخدمة المنصوص عليها في متجر التطبيقات.
  3. يقر ويوافق المستخدم على أن شركة آبل وشركة قوقل غير ملزمة بأي شكل من الأشكال بتقديم أي خدمات دعم وصيانة للتطبيقات التي يتم الحصول عليها من متجر التطبيقات.
  4.   في حال إخفاق التطبيق الذي تم الحصول عليه من متجر تطبيقات شركة آبل أو شركة قوقل في تحقيق أي من الضمانات التي تنطبق عليه، يمكن لمستخدم إبلاغ شركة آبل أو شركة قوقل والتي ستعيدان لك أي مبالغ تم دفعها ثمناً للتطبيق وفقاً للحد الأقصى المسموح به بموجب القوانين السارية. فيما عدا ذلك لا تعد شركة آبل أو شركة قوقل ملزمة بتقديم أي ضمانات أخرى فيما يتعلق بالتطبيقات التي يتم الحصول عليها من متجر التطبيقات. وكما تنص الإتفاقية بين المؤسسة وشركة آبل أو شركة قوقل، فإن أي مطالبات أو خسائر أو أضرار أو نفقات أوتكاليف أخرى تتعلق بعدم الإلتزام بأي ضمانة سوف تكون مسؤولية المؤسسة وحدها.
  5. يقر المستخدم والمؤسسة – وبمثل ما ينص عليه الاتفاق بين المؤسسة و شركة آبل وكذلك شركة قوقل- بأن شركة آبل وشركة قوقل غير مسؤولة عن التعامل مع أي مطالبات من طرف المستخدم أو من قبل أي طرف ثالث فيما يخص التطبيقات التي تم الحصول عليها من متجر التطبيقات، أو امتلاك واستخدام المستخدم لمثل هذا التطبيق، بما يتضمن البنود التالية، دون أن يقتصر عليها:
    • المطالبات المتعلقة بالمسؤولية عن المنتج،
    • المطالبات المتعلقة بعدم توافق التطبيق الذي تم الحصول عليه من متجر التطبيقات مع القوانين أو الشروط التنظيمية السارية.
    • المطالبات المستندة إلى قوانين حماية المستهلك أو أي تشريعات مماثلة لذلك.
  6. يقر المستخدم والمؤسسة بأنه في حال زعم أي طرف ثالث بأن التطبيق الذي تم الحصول عليه من متجر التطبيقات، أو امتلاكه واستخدامه لهذا التطبيق ينتهك حقوق الملكية الفكرية لهذا الطرف، فإن المؤسسة- وبمثل الإتفاقية بين المؤسسة وشركة آبل وشركة قوقل- ستعد لوحدهما مسؤولة عن التحقيق والدفاع والتسوية وتصريف إدعاءات انتهاك الملكية الفكرية بالشكل الذي تنص عليه هذه الإتفاقية.
  7. يقر المستخدم والمؤسسة ويوافقان على أن شركة آبل وشركة قوقل والشركات التابعة لهما، هي أطراف ثالثة مستفيدة من الإتفاقية بحسب ما يتعلق برخصة المستخدم للتطبيق الذي تم الحصول عليه من متجر التطبيقات الخاص بشركة آبل أو شركة قوقل، وبناءً على موافقة المستخدم على شروط وأحكام هذه الإتفاقية، فإن شركة آبل وشركة قوقل تمتلكان حق (وسيعتبر أنهما قبلتا ذلك الحق) فرض تنفيذ هذه الإتفاقية، بحسب ما يتعلق برخصة المستخدم الخاصة بالتطبيق والذي تم الحصول عليه من متجر التطبيقات.
  8. يتوجب على المستخدم - ودون أن يؤثر ذلك على أي شروط أخرى في هذه الإتفاقية - الإمتثال لجميع شروط استخدام الطرف الثالث عند استخدامه للتطبيق الذي تم الحصول عليه من متجر التطبيقات.
  9. لا يجوز للمستخدم القيام بالأمور التالية
    • ترخيص أو إعادة ترخيص أو بيع أو إعادة بيع أو نقل أو تعيين أو توزيع أو الاستغلال لأغراض تجارية أو إتاحة الخدمة أو التطبيق لأي طرف ثالث بأي شكل من الأشكال.
    • تعديل أو إنشاء أعمال مشتقة تستند إلى ذات الخدمة أو التطبيق.
    • إنشاء روابط إنترنت إلى الخدمة أو تأطير أو عمل نسخة مطابقة لأي تطبيق على أي مخدم آخر أو شبكة لاسلكية أو جهاز متصل بالإنترنت.
    • الدخول إلى برمجية التطبيق أو إجراء هندسة عكسية عليه بغرض: إنشاء منتج أو خدمة تنافسية، أو إنشاء منتج باستخدام أفكار، وميزات، وووظائف، ورسومات مشابهة للخدمة أو التطبيق، أو نسخ أي من الأفكار، أو المميزات، أو الوظائف، أو الرسومات الخاصة بالخدمة أو التطبيق، أو إطلاق نصوص برمجية بما في ذلك (على سبيل المثال وليس الحصر) برامج زاحفات شبكة الإنترنت بأنواعها، أو برامج الروبوت أو النمل، أو برمجيات الفهرسة على شبكة الإنترنت، أو برمجيات البوتات، أو الفيروسات، أو الديدان على الإنترنت، أو أي برنامج قد يؤدي إلى إنشاء طلبات متعددة من المخدم خلال الثانية الواحدة، أو قد يشكل عبئاً أو إعاقة لعمليات أو لأداء الخدمة أو التطبيق.
  10.  لا يجوز للمستخدم القيام بالأمور التالية:
    • إرسال البريد المزعج أو الرسائل غير المرغوب بها بما ينتهك القوانين السارية.
    • إرسال أو تخزين أي مواد مخالفة، أو فاحشة، أو تشكل تهديداً أو تشهيراً أو أي من المواد غير المشروعة بما فيها تلك الضارة بالأطفال، أو تلك التي تنتهك خصوصية أي طرف ثالث.
    • إرسال أو تخزين مواد تحتوي على الفيروسات البرمجية، أو الديدان، أو الأحصنة الطراودية، أو غيرها من الملفات، أو الشيفرات، أو البرامج النصية، أو العناصر الضارة بالكمبيوتر.
    • التدخل أو تعطيل سلامة أداء التطبيق أو الخدمة أو البيانات الواردة ضمنها.
    • محاولة الوصول غير المصرح به إلى التطبيق أو الخدمة أو إلى الشبكات والأنظمة المتعلقة بهما.
  11. تمتلك المؤسسة وإدارة التطبيق الحق في التحقيق وملاحقة الانتهاكات لأي من الشروط الواردة أعلاه إلى أقصى حد يسمح به القانون. وقد تتعاون المؤسسة مع السلطات المسؤولة عن تطبيق القانون لمقاضاة المستخدمين الذين ينتهكون هذه الإتفاقية. والمستخدم يقر بأن المؤسسة غير مسؤولة عن مراقبة دخوله أو استخدامه للخدمة أو التطبيق، أو المحتوى الجماعي، كما أنها غير مسؤولة عن مراجعة أو تعديل المحتوى الجماعي، لكنها تملك حق القيام بذلك بغرض تشغيل الخدمة والتطبيق لضمان التزامك بالإتفاقية، أو الامتثال بالقوانين المعمول بها، أو بأمر أو طلب المحكمة، أو أي هيئة إدارية أو حكومية أخرى. كما تحتفظ المؤسسة وإدارة التطبيق بحقهما- في أي وقت وبدون أي إذن مسبق- بإزالة أو تعطيل الوصول إلى المحتوى الجماعي للشركة، إذا ما رأت المؤسسة وإدارة التطبيق- وفقاً لتقديرهما الخاص- أن ذلك ينتهك الإتفاقية أو يضر بالتطبيق أو الخدمة.


سياسة حقوق الطبع والنشر

تحترم المؤسسة قانون حقوق الطبع والنشر، وتتوقع المؤسسة من مستخدميها فعل الشيء نفسه. وتقضي سياسة المؤسسة بطرد المستخدمين أو أصحاب الحسابات الآخرين ممن يخرقون بصورة متكررة، أو يُعتَقد بأنهم يخرقون، حقوق الطبع والنشر لأحد الاطراف، وذلك عندما تكون الظروف مؤاتية لتنفيذ هذ الأمر.



العروض الترويجية

قد تقدم إدارة التطبيق- بناءً على تقديرها الخاص- عروضاً ترويجية مع مميزات وأسعار مختلفة لأي من عملائها ومستخدميها. ولن تؤثر هذه العروض على ما يقدمه التطبيق للمستخدم أو على أي عقد بين المستخدم وبين التطبيق. ويحق للتطبيق تغيير رسوم الخدمة أو التطبيق بالشكل الذي يعتبره ضرورياً لتسيير أعماله وتوفير خدماته.



حقوق الملكية الفكرية

تمتلك المؤسسة وحدها (ومرخصيها، حيثما ينطبق ذلك) الحق والملكية والمصلحة، بما في ذلك جميع حقوق الملكية الفكرية ذات الصلة، في التطبيق والخدمة، وفي كافة الاقتراحات والأفكار وطلبات التحسين، والتغذيات الراجعة، والتوصيات المرتبطة بالخدمة أو التطبيق. ولا تعتبر هذه الإتفاقية عملية بيع ولا تنقل للمستخدم أي حقوق ملكية خاصة بالخدمة أو التطبيق أو ترتبط بهما، أو أي حقوق ملكية تعود للمؤسسة. ويعتبر كل من إسم المؤسسة، وشعارها، وأسماء المنتجات المرتبطة بالتطبيق والخدمة، علامات تجارية خاصة بالمؤسسة أو أطراف ثالثة، ولا يملك المستخدم أي حق أو ترخيص باستخدامها.


التفاعلات مع أطراف ثالثة

أثناء قيام المستخدم باستخدام التطبيق أو الخدمة، فإنه قد يتواصل مع أو يشتري خدمات من أو يشارك في عروض ترويجية أو إعلانات أو خدمات مقدّمة من أطراف ثالثة من مزودي خدمات ومعلنين ورعاة يسعون إلى عرض منتجاتهم أو خدماتهم عبر التطبيق أو الخدمة. وإن أي نشاط من هذا القبيل، وأي شروط أو أحكام أو ضمانات أو مسؤوليات مرتبطة بمثل هذا النشاط، تعد أمراً خاصاً بين المستخدم وبين الطرف الثالث. ولا تعد المؤسسة أو مرخصيها مسؤولة عن أي مراسلات، أوعمليات بيع، أومعاملات أخرى أو عمليات ترويج بين المستخدم وبين أي طرف ثالث. ولا تعترف المؤسسة بأي مواقع مرتبطة بالخدمة أو التطبيق على شبكة الإنترنت، ولن تكون المؤسسة أو مرخصيها- بأي شكل من الأشكال- مسؤولة عن أي محتوى أو منتجات أو خدمات أو أي مواد أخرى متوفرة على أو من هكذا مواقع إلكترونية أو أطراف ثالثة. وتقدم المؤسسة لك الخدمة والتطبيق وفقاً لشروط وأحكام هذه الإتفاقية ، والمستخدم يقرّ بأن بعض الأطراف الثالثة قد تطلب منه الموافقة على شروط وأحكام إضافية أو مختلفة قبل استخدامه لبعض المنتجات أو الخدمات التي يقدمونها، ولا تتحمل المؤسسة أي مسؤولية ترتبط بهذه الإتفاقيات بين المستخدم وبين المزودين من أطراف ثالثة.


يجوز للمؤسسة أو إدارة التطبيق أن تعتمد على خدمات الدعاية والتسويق التي يقدمها أي طرف ثالث من خلال الخدمة أو التطبيق، أو أي آليات أخرى بهدف دعم التطبيق أو الخدمة، وبموافقة المستخدم على هذه الشروط والأحكام فإنه يوافق ضمناً على استقبال إعلانات الدعاية والتسويق. وإذا كان المستخدم لا يرغب بتلقي مثل هذه الإعلانات، عليه أن يخبر إدارة التطبيق بذلك خطياً. كما يجوز لإدارة التطبيق جمع ونشر معلومات خاصة بالمستخدم، وباستخدامه للتطبيق أو الخدمة على أساس مجهول كجزء من ملف العملاء أو في حالة إعداد أي تقارير أو تحليلات مشابهة. والمستخدم يقر بمسؤوليته حيال اتخاذ الاحتياطات اللازمة فيما يخص التعاملات والإجراءات مع أي طرف ثالث قد تتفاعل معه من خلال هذه الخدمة.



سلوك المستخدمين

بدخول المستخدم لهذه الإتفاقية أو استخدامه للتطبيق أو الخدمة، فإنه يوافق على ما يلي:

  • عدم إساءة استخدام أي خدمة أو استخدامها لأغراض غير قانونية أو للإنخراط في أنشطة غير مشروعة
  •   الإمتثال لأنظمة وقوانين المملكة العربية السعودية، ودول الخليج العربي والدول العربية وفقاً للبلد الذي يتواجد فيه كلا الطرفين (الطبيب والمستخدم). كما أن المستخدم المسؤول الوحيد في حال عدم امتثاله لهذه القوانين والأنظمة.

التعويضات

بموجب دخول المستخدم لهذه الإتفاقية واستخدامه للتطبيق أو الخدمة، فإنه يوافق على الدفاع عن المؤسسة أو التطبيق وتعويضهما ومرخصيهما، وأي من الشركات التابعة لهما ومرخصيهما وفروعهما، ومدرائهما، ومستخدميهما، وموظفيهما، ومحاميهما، ووكلائهما، ضد جميع الدعاوى، والتكاليف، والأضرار، والمسؤوليات، والنفقات (بما ذلك أتعاب ونفقات المحامين) المرتبطة أو الناشئة عن الحالات التالية:

  • انتهاكك أو خرق المستخدم لأي بند من هذه الإتفاقية أو لأي قانون أو نظام سار، حتى ولو لم تتم الإشارة إليه في هذه الإتفاقية ،
  • خرق المستخدم لأي من حقوق أي طرف ثالث، بما فيها أي من مزودي خدمات النقل،
  •  قيام المستخدام باستخدام الخدمة أو التطبيق وإساءة استخدامه لهما.


إخلاء المسؤولية عن الضمانات

لا تقدم المؤسسة أو التطبيق أي تمثيل أو كفالة أو ضمانة فيما يتعلق بموثوقية أو ملاءمة أو توافر أو دقة أو اكتمال الخدمة أو التطبيق أو بما يتعلق بأي مدرس أو مقدم خدمات طلابية يتم التواصل معه عبر الخدمة أو التطبيق. كما أن المؤسسة لا تمثل ولا تضمن الأمور التالية:

  1. أن يكون استخدام الخدمة أو التطبيق في الوقت المناسب وبشكل آمن ودون انقطاع أو دون أخطاء تقنية أو تشغيلية أو متوافقاً مع أي جهاز أو نظام أو بيانات.
  2. أن تلبي الخدمة أو التطبيق متطلبات أو توقعات المستخدم.
  3. دقة أو موثوقية أي بيانات مخزنة.
  4. جودة أي من الخدمات أو المعلومات أو أي أمور أخرى يقوم المستخدم بالإستفادة منها عبر الخدمة أو التطبيق، وتلبيتها لمتطلبات أو توقعات المستخدم.
  5. أن يتم تصحيح أي خطأ أو خلل يصيب الخدمة أو التطبيق.
  6. خلو الخدمة أو المخدمات من أي فيروسات أو أي مكونات ضارة أخرى، كما يتم توفير الخدمة والتطبيق للمستخدم تحديداً كما هي، وتخلي المؤسسة أو التطبيق مسؤوليتها عن كافة الشروط والإقرارات والضمانات، سواء كانت صريحة أو ضمنية أو قانونية أو غير ذلك ، بما في ذلك- على سبيل الذكر لا الحصر- أي تعهدات ضمنية بالتسويق، والصلاحية لغاية محددة، أو عدم انتهاك حقوق أي طرف ثالث، وذلك بموجب الحد الأقصى الذي تسمح به قوانين المؤسسة. ولا تقدم المؤسسة أي تمثيل أو كفالة أو ضمانة فيما يتعلق بموثوقية أوسلامةأو دقة مواعيد أوجودة أو ملاءمة أو توافر أي من الخدمات والمنتجات أو السلع التي تم الحصول عليها من طرف ثالث باستخدام الخدمة أو التطبيق. وأن المستخدم يقر ويوافق على أنه يتحمل كافة المخاطر الناشئة عن استخدامه للتطبيق والخدمة، وأي خدمات أو منتجات تابعة لأي طرف ثالث، إلى الحد الأقصى الذي يسمح به القانون.


التأخيرات المتعلقة بالإنترنت

قد تخضع الخدمة أو يخضع التطبيق اللذين تقدمها المؤسسة لقيود وتأخيرات ومشاكل أخرى ناتجة عن استخدام شبكة الإنترنت والاتصالات الإلكترونية. ولا تعد المؤسسة أو التطبيق مسؤولان عن أي تأخير أو فشل في الإتصال أو أي أضرار أخرى ناتجة عن مثل هذه المشاكل التقنية أو الفنية أو غيرها من المشاكل.



حدود المسؤولية

لا يجوز في أي حال من الأحوال أن تتجاوز المسؤولية الكلية للمؤسسة أو التطبيق المبالغ الفعلية المدفوعة من قبل المستخدم خلال فترة الأشهر الستة التي تسبق المطالبة مباشرة. ولن تتحمل المؤسسة أو أي من مرخصيها في أي حال من الأحوال مسؤولية أي شخص بما يتعلق بأي أضرار غير مباشرة، أو جزائية، أو خاصة، أو تحذيرية، أو عرضية، أو تبعية، أو أي شكل آخر من أشكال الضرر (بما في ذلك الإصابات الشخصية، وفقدان البيانات، أو العائدات، أو الأرباح، أو الاستخدام، أو غيرها من الميزات الإقتصادية). ولا تعد المؤسسة أو مرخصيها مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر أو إصابة قد تترتب على المستخدم، بما في ذلك - على سبيل المثال لا الحصر- الخسائر أو الأضرار أو الإصابات الناجمة عن أو المرتبطة بأي شكل بالتطبيق أو الخدمة، مثل استخدامهما أو عدم القدرة على استخدامهما، أو في حال الإعتقاد بأن الإعلانات كاملة أو دقيقة أو متوافرة، أو أي نتيجة لأي علاقة أو معاملة بين المستخدم وبين أي طرف ثالث سواء كان مزود للخدمات أو التسويق أو راعِ تظهر إعلاناته من خلال الخدمة أو التطبيق، حتى ولو أن المؤسسة أو مرخصيها قد أخطرو المستخدم سابقاً باحتمال وقوع مثل هذه الأضرار


قد تقوم المؤسسة أو التطبيق بتقديم المستخدم لطرف ثالث من مقدمي الخدمات الطلابية بغرض تأمين احتياجات المستخدمين. ولن تقيّم المؤسسة ملاءمة أو شرعية أو قدرة الطرف الثالث من مزودي الخدمات الطلابية، على أن يقوم المستخدم بإعفاء المؤسسة أو التطبيق من أي مسؤولية أو مطالبة عن أي ضرر قد ينشأ عن التعامل مع أي طرف ثالث مزود للخدمات الطلابية. حيث يجب أن لا تكون المؤسسة أو التطبيق طرفاً في المنازعات أو المفاوضات على الخلافات بين المستخدم وبين أي طرف ثالث، فالمؤسسة أو التطبيق لن يقوما بلعب أي دور فيما يتعلق بتنظيم المدفوعات بين المستخدم وبين الطرف الثالث المزود للخدمات الطلابية. كما أن المستخدم يتحمل المسؤولية الكاملة عن قراراته المتعلقة بالخدمات المعروضة عبر الخدمة أو التطبيق (مع كافة الآثار المترتبة عليها). ولن تقوم المؤسسة أو التطبيق بتقييم ملاءمة أو شرعية أو قدرة أي من الأطراف الثالثة، وأن المستخدم يقرّ بأنه يعفي المؤسسة أو التطبيق صراحة من أي مسؤولية أو مطالبات أو أسباب لرفع الدعاوي أو الأضرار الناجمة عن استخدامه للخدمة أو التطبيق أو أي أمر متعلق بالأطراف الثالثة التي تعرف عليها المستخدم عبر الخدمة أو التطبيق أو أي وسيلة أخرى.



الأخطاء المهنية

هي الأخطاء التي يتم ارتكابها في مجال التعليم والتدريس نتيجة انعدام الخبرة أو إجتهادالمدرس أو أو الفئات المساعدة أو تجربة طريقة حديثة في التدريس أو نتيجة حالة طارئة تتطلب السرعة على حساب الدقة والمهنية.


إن الممارسة التعليمية المثالية هي نشاط يتوافق ويتلائم مع ظروف وقواعد وأصول العمل المهني في علم التدريس والتعليم، وهو لا يصدر إلا من شخص مؤهل علمياً وأكاديمياً بمزاولة مهنة التدريس، ومن متطلبات الحصول على هذا التأهيل حصول طالبه على المؤهل الدراسي الذي يؤهِّله لهذه المهنة، اعتباراً بأن الحاصل على هذا المؤهل هو وحده الذي يستطيع أن يباشر التدريسطبقاً للأصول العلمية المتعارف عليها، والأصل في التدريس أنيستهدف بالدرجة الأولى مساعدة الطالبعلى تحسين مستواه الدراسي والحصول على درجات عالية تؤهله للمراحل التعليمية اللاحقة. إن التدريسهو عمل مشروع ومقدس، ولكن إذا اقترن هذا العمل بأخطاء أو ممارسات غير قانونية أو أخلاقية، فإن المدرس يكون مسئولاً عنه مسؤولية عمدية أو غير عمدية. وهذا يعني أن المدرس قد لا يكون مسئولاً عن نتائج التحصيل العلمي للطالب إذا ما قام بأداء واجبه كاملا حسب الأصول والأعراف العلمية والمهنية .


وحيث أن تطبيق المدرس الخصوصي يتيح الفرصة للمستخدم للتواصل مع المدرسين ومكاتب الخدمات الطلابية لمناقشة حالة المستخدم الدراسية بغرض الحصول على توجيه من المدرس أو نصائح تعليمية أو توصيات علمية، فإن المسئولية المباشرة والغير المباشرة لأي أخطاء أو ممارسات غير مهنية تقع على عاتق المستخدم وعاتق المدرس، وكلا الطرفان مسئولان عن اختياراتهما وقراراتهما والتي لا يملك تطبيق المدرس الخصوصي ولا المؤسسة المالكة له أي صلاحيات للتأثير عليها أو تغييرها أو الوصاية على مضمونها، وأي تداعيات تخرج من هذه الإختيارات أو القرارات فهي مسئولية الطرفان اللذان يملكان حق التنازع أو التفاهم الودي أو القانوني وفق القوانين والضوابط التي تقرها الجهات القضائية أو الإدارية في المملكة العربية السعودية أو في الدول التي ينتمي لها المدرس (أو مكاتب الخدمات الطلابية) كطرف و المستخدم كطرف آخر، وذلك حسب الإتفاق بين الطرفين.


ويؤكد تطبيق المدرس الخصوصي والمؤسسة المالكة له على أهمية التواصل المثالي بين المستخدم وبين المدرس (أو مكاتب الخدمات الطلابية)، والوضوح في عرض المستوى الدراسي وعدم إخفاء أي معلومات قد تساعد المدرس في الوصول للتقييم المناسب والصحيح للمستوى الدراسي للمستخدم. كما يؤكد التطبيق على جانب المسئولية الأدبية والمهنية والأخلاقية للمدرسين أثناء التعامل مع الحالات الدراسية للمستخدمين (الطلاب).


كما يؤكد تطبيق المدرس الخصوصي أن هذا التطبيق قد لا يكون بديلاً مناسباً عن المدارس والمؤسسات التعليمية الرسمية الأخرى، وعلى المستخدم إدراك ذلك وفهم أن هذا التطبيق قد يكون عاملاً مساعداً للحصول على المدرس المناسب في الوقت المناسب لحالات دراسية خاصة أو لغرض الحصول على استشارات تعليمية وأكاديمية مناسبة أو توصيات علمية. كما وعلى المدرس أو مكاتب الخدمات الطلابية إدراك أهمية إبلاغ المستخدم بمصداقية وشفافية عن مستواه الدراسي والتحصيلي.


ويؤكد تطبيق المدرس الخصوصي أن تسجيل المدرسين الخصوصيين ومشاركتهم في هذا التطبيق يستلزم وجود تأهيلعلمي وأكاديمي لمزاولة مهنة التدريس أو تقديم الإستشارات التعليمية والتوصيات العلميةحسب التخصص والمرحلة الدراسية، ولا يقبل التطبيق بأي حال من الأحوال إعتماد تسجيل المدرسين دون وجود هذا التأهيلالمناسب.



نظام المحادثة (الشات) في التطبيق

تطبيق المدرس الخصوصي يوفر نظام المحادثة بين المدرس (أو مكاتب الخدمات الطلابية) وبين المستخدم كأداة للتواصل بين الطرفين، وهذا النظام يسمح بتبادل الكلمات والصور ومقاطع الفيديو بين الأطراف المختلفة. والغرض من نظام المحادثة هو توفير أفضل أدوات التواصل لمساعدة المدرس (أو مكاتب الخدمات الطلابية) على تقييمالمستوى الدراسيالمتعلق بالمستخدم بشكل سليم ومهني، وكذلك مساعدة المستخدم على توصيف المستوى الدراسي للمدرس (أو مكاتب الخدمات الطلابية) بشكل أفضل وأدق. ويوضح تطبيق المدرس الخصوصي و المؤسسة المالكة له أن جميع الأطراف المختلفة (المدرس–مكاتب الخدمات الطلابية– المستخدم – وغيرهم) المستخدمة لنظام المحادثة مسئولة مسئولية كاملة عن كل ما يجري في هذا النظام من محادثات أو عبارات أو تبادل صور أو تبادل فيديوهات، وأي انحراف أو استغلال لنظام المحاثة خارج الإطار المناسب له أو المصمم من أجله يعد مخالفة صريحة لشروط الخدمة، وعلى كافة الأطراف التوقف عن الإستمرار في هذا الإستغلال أو الإنحراف، وإبلاغ إدارة التطبيق عن أي تجاوزات أو انحرافات سواء في اللغة المستخدمة أو طبيعة الصور والفيديوهات المتبادلة. وتخلي إدارة التطبيق والمؤسسة مسئوليتها عن هذه الإنحرافات أو التجاوزات التي لا تملك عليها سلطة أو رقابة جزئية أو كلية، وستبادر إدارة التطبيق على التعامل مع هذه التجاوزات والإنحرافات وفق القوانين الإدارية والقضائية للمملكة العربية السعودية، مع تحمل الأطراف المتجاوزة لكل التبعات والأضرار الناتجة عن سوء الإستخدام أو تعمد الإستغلال.



الإشعارات والتنبيهات

قد تقدم المؤسسة أو التطبيق إشعارات عامة حول الخدمة وذلك عبر البريد الإلكتروني للمستخدم المسجل في بيانات المؤسسة أو عبر التنبيهات من خلال التطبيق ، وسيعتبر أن هذا الإشعار قد تم استلامه بعد انقضاء فترة 24 ساعة من إرساله. وبإمكان للمستخدم إرسال الإشعارات إلى المؤسسة في أي وقت عبر البريد الإلكتروني للمؤسسة أو التطبيق، حيث يعتبر هذا الإشعار سارياً فور تلقيه من قبل المؤسسة.



تحويل الإتفاقية

لا يحق للمستخدم تحويل الإتفاقية إلى طرف آخر دون موافقة خطية مسبقة من المؤسسة أو من التطبيق، ولكن يحق للمؤسسة أو التطبيق تحويل الإتفاقية دون موافقة من المستخدم إلى المؤسسة الأم أو أي مؤسسة أو شركة تابعة لها أو متفرعة منها، أو إلى أحد أصحاب الأسهم، أو جهة تخلفها في عملية الإندماج. وسيعتبر أي تحويل يتم خارج إطار هذا البند لاغياً.



القانون الناظم

تخضع هذه الإتفاقية لقوانين وأحكام المملكة العربية السعودية وقضائها الشرعي وقوانينها الإدارية والتجارية والتنظيمية.



تسوية النزاعات

تتم تسوية أي نزاع أو مطالبة أو جدل ناشئ عن أو يتعلق بهذه الإتفاقية، بما في ذلك أي نزاع أو مطالبة أوجدل يتعلق بتفسير الإتفاقية أو أي التزامات غير تعاقدية تنشأ أو تتعلق بهذه الإتفاقية (ويشار إليها مجتمعة باسم النزاعات) ودياً بين الطرفين عقب تلقي أي منهما إشعاراً خطياً بوجود نزاع من الطرف الآخر. وفي حالة تعذرت تسوية النزاع بشكل ودّي في غضون 45 يوماً من تاريخ قيام أحد الطرفين بإعلام الآخر خطياً بوجود نزاع، عندها يتفق الطرفان على وجوب تسويته بشكل نهائي عن طريق التحاكم وفقاً لقوانين وأنظمة المحاكم في المملكة العربية السعودية، والتي تعتبر الفيصل النهائي في حل أي نزاع، على أن يكون عدد المحكمين ثلاثة، حيث يقوم كل طرف بترشيح محكم واحد كي يتم اعتماده من قبل المحكمة. ويتم ترشيح المحكم الثالث الذي سيكون بمثابة رئيس للجلسات، من قبل المحكمين الاثنين الآخرين لكي يتم ترشيحه وتعيينه لفض النزاع.


وستكون اللغة العربية هي اللغة المعتمدة في التحكيم. ويكون الحكم الصادر نهائياً وملزماً لكلي الطرفين، ويمكن تطبيقه في أي محكمة مختصة. ويتنازل كلا الطرفين عن الطعن في قرار الحكم إلى الحد الأقصى الذي يسمح به القانون، ويبقى قسم تسوية النزاعات ساري المفعول حتى في حال إلغاء الإتفاقية



بنود قانونية عامة

إن هذه الإتفاقية أو استخدام التطبيق أو الإستفادة من الخدمات لا يعني وجود أي نوع من أنواع الشراكة أو التوظيف أو الوكالة بين المستخدم وبين المؤسسة وبين أي طرف ثالث. وفي حال ثبوت بطلان أو عدم صلاحية أو وجود بند غير قابل للتنفيذ وذلك ضمن بنود الإتفاقية فسيتم إلغاؤه على أن تبقى البنود المتبقية سارية المفعول تماماً إلى الحد الأقصى الذي يسمح به القانون. وفي حال فشلت المؤسسة في إنفاذ أي حق أو بند وارد ضمن هذه الإتفاقية، فإن هذا لا يعتبر تنازلاً عن هذا الحق أو البند إلا اذا أقرّت المؤسسة ووافقت على ذلك خطياً. وتشكل هذه الإتفاقية كامل بنود الإتفاق بين المستخدم وبين المؤسسة، وتحل محل أي مفاوضات أو مناقشات أو اتفاقيات سابقة أو سارية، سواء كانت مكتوبة أو شفهية، قد تجريها الأطراف المعنية حول موضوع هذه الإتفاقية.