المسئولية الإجتماعية


تأتي المسئولية الإجتماعية على رأس إهتمامات تطبيق المدرس الخصوصي، حيث تؤمن إدارة التطبيق بأن مجال الإتصالات وتقنية المعلومات يعتبر من أهم المجالات التي تساهم في تنمية المجتمع وتطويره، ولهذا تم إدراج المسئولية الإجتماعية ضمن مشروع المدرس الخصوصي لتحقيق أهداف الإدارة والتزاماتها المهنية والإجتماعية والأخلاقية للمجتمع من خلال مجموعة من المبادرات التعليمية ورعاية المناسبات الإجتماعية المتعلقة بالتعليم والتي تستهدف مختلف شرائح المجتمع ليكون مشروع المدرس الخصوصي رائداً إقليمياً وعربياً في تقديم الخدمات التعليمية باستخدام التقنية والمعرفة.


وللمزيد حول المبادرات الإجتماعية لتطبيق المدرس الخصوصي، أو في حال الرغبة باقتراح مبادرة إجتماعية للتطبيق، يمكنكم التواصل مع الإدارة من خلال صفحة اتصل بنا